منتديات جروح العرب
<div style="text-align: center;"><font size="6"><span style="color: Red;">هلآ</span> والله و<span style="color: Blue;">غللآ </span><br><span style="color: Blue;">نورت</span> المنتدى بوجودك فقط عاد كيف لو <span style="color: Red;">تسجل </span><br>لو <span style="color: Purple;">تبغى كرتون فاين</span> <span style="color: Red;">سجل</span> اوك ههههه امزح</font><br></div>


اهلآ وسهلآ بك يا{زائر}. نورت المنتدى.
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

  سؤال القبر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حفيدة عائشة
عضو جديد
عضو جديد


عدد المشاركات : 5
الجنس : انثى
البلد : _
تاريخ التسجيل : 26/06/2010

مُساهمةموضوع: سؤال القبر   السبت 26 يونيو 2010 - 8:18

عَنْ أَنَسِ بْنِ
مَالِكٍ رَضِيَ الله عَنْهُ قَالَ: قَالَ
رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "إِذَا

أَرَادَ اللَّهُ
بِعَبْدِهِ الْخَيْرَ عَجَّلَ لَهُ الْعُقُوبَةَ
فِي الدُّنْيَا وَإِذَا
أَرَادَ اللَّهُ بِعَبْدِهِ الشَّرَّ
أَمْسَكَ عَنْهُ بِذَنْبِهِ حَتَّى
يُوَافِيَ بِهِ يَوْمَ
الْقِيَامَةِ
".
أخرجه الترمذى (4/601 ،
رقم 2396) ، وقال : حسن غريب . والحاكم (4/651 ، رقم 8799) . وسكت عنه
الذهبي
. و البيهقي في " الأسماء " ( ص 154 ). وأخرجه أيضا: ابن
حبان (
2455 ) و أبو نعيم في " أخبار أصبهان " ( 2 / 274 ) وابن
الجوزي في
" ذم الهوى " ( ص 126 ) و البيهقي ( ص 153 - 154 ) وابن
عدى (5/188
، ترجمة 1346 على بن ظبيان) ، وصححه الألباني (صحيح سنن
الترمذي ، رقم
2396).

قال العلامة المباركفوري في
"تحفة
الأحوذي بشرح جامع
الترمذي":
(
عَجَّلَ )

بِالتَّشْدِيدِ
أَيْ
أَسْرَعَ
(
لَهُ الْعُقُوبَةَ )

أَيْ الِابْتِلَاءَ
بِالْمَكَارِهِ
( فِي الدُّنْيَا )
لِيَخْرُجَ مِنْهَا
وَلَيْسَ عَلَيْهِ ذَنْبٌ وَمَنْ
فُعِلَ
ذَلِكَ مَعَهُ فَقَدْ أَعْظَمَ اللُّطْفَ بِهِ وَالْمِنَّةَ
عَلَيْهِ
(
أَمْسَكَ )
أَيْ
أَخَّرَ
(

عَنْهُ )
مَا

تَسْتَحِقُّهُ مِنْ الْعُقُوبَةِ
(
بِذَنْبِهِ )

أَيْ
بِسَبَبِهِ
(
حَتَّى
يُوَافِيَ بِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ )


أَيْ حَتَّى يَأْتِيَ الْعَبْدُ بِذَنْبِهِ يَوْمَ
الْقِيَامَةِ.
قَالَ الطِّيبِيُّ: يَعْنِي لَا يُجَازِيهِ بِذَنْبِهِ حَتَّى

يَجِيءَ فِي الْآخِرَةِ مُتَوَفِّرَ الذُّنُوبِ وَافِيهَا, فَيَسْتَوْفِيَ

حَقَّهُ مِنْ الْعِقَابِ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سؤال القبر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات جروح العرب :: ::الاقسام الاسلاميه:: :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: